الثلاثاء، 3 يوليو، 2012

قصيدة عتق


عتق
جئتكِ - وليتي-
لاهفا اعثر باشواقي
جاعيلا امري
بين يديكِ واوراقي
احمل قلبي الصغير
وهو يحتضر
فتزيديه طعنا
وتحرقين احتراقي
ارمي تحت قدمك
كل عمري
فتحطمين مراكبي
وتحاولين اغراقي
قولي متى تكفين
عن غدركِ
ارفعي سيفكِ عني
فجرحكِ مازال
بصدري
باقِ
غرني ذاك الوفاء بعينيكٍ
ولم اعلم بانكِ
منذ البدء
تريدين فراقي
تلقين امالي ببحر
غروركِ
فاحسب طعنتكِ لي
بعض العناق ِ
كفي عن عذابكِ
وارتاحي قليلا
فماذا اكثر
من هجرك لي الاقي
امد كل يدي
سائلا رضاكِ
فتنهشين بأسنانكِ
حبي واشتياقي
كيف انساكِ
وانت بقيتي
امي
ابي
زوجتي
ورفاقي
تضحكين وتضحكين
فما همكِ امري
تجهزين نعشي
وكأنكِ بسباقِ
اعترف بأني قتلت
نفسي
جرعت السم
وكنت انا الساقي
اتيتكِ طالبا
اكون عبدكِ
فخرجت منكِ راكضا
انشد اعتاقي
فخرجت راكضا
انشد اعتاقي